نشاطات وأخبار

ورشة عمل في علاج الـEMDR عن استراتيجيات لإرساء الاستقرار للمنتفعين ذوي الضرر النفسي الشديد

نظمت جمعيةEMDR  لبنان على مدى يومين ورشة عمل حول العلاج بالـEMDR لأعضائها ولعدد من المعالجين النفسيين في علاج الـEMDR الذين حضروا للمشاركة من الخارج (سوريا، دبي، تركيا والأردن). حملت ورشة العمل هذه عنوان "علاج الـEMDR مع منتفعين لديهم ضرر نفسي شديد أو مشاكل مُعقّدة: استراتيجيّات وتقنيّات متطوّرة لإرساء الاستقرار، وتصميم خطّة علاجيّة ملائمة واكتساب مهارات". كانت ورشة العمل موجّهة إلى المعالجين ذوي الخبرة الذين أكملوا تدريبهم الأساسي في علاج الـEMDR. وكان الهدف تزويد الحضور بالمزيد من الاستراتيجيات والنصائح لمساعدة أكثر المنتفعين صعوبة والذين يحتاجون إلى المزيد من الوقت لتعلّم التنظيم الانفعالي قبل العمل على معالجة آثار صدماتهم النفسيّة من خلال علاج الـEMDR.

قدمت ورشة العمل هذه الدكتورة جوني سبيرنغز، التي جاءت من هولندا لتشاركنا خبراتها. الدكتورة سبيرنغز هي أحد كبار الاستشاريين النفسيين والمعالجين النفسيين متخصّصة في اضطراب ما بعد الصدمة المعقّد ومشاكل الحزن الصعبة. عُقدت ورشة العمل هذه في فندق جفينور روتانا، بيروت يومي 8 و 9 سبتمبر 2018.

استخدمت الدكتورة سبيرنغز أكثر الأساليب إلهاماً وطرافةً في تقديمها لمحتوى ورشة العمل هذه؛ وقدّمت خبرتها المذهلة بأسلوب فكاهي، متعاطف وإرشادي. جَذَبت الدكتورة سبيرنغز انتباه المشاركين واهتمامهم من خلال تقسيمهم إلى مجموعات ثنائية ورباعية تدرّبت على المهارات المطلوب تعلّمها. في نهاية ورشة العمل بات المشاركون محصّنين بالمعلومات النظريّة والعمليّة. حصل كل مشارك في نهاية ورشة العمل هذه على "شهادة حضور" و13 وحدة من التعليم المستدام (CEU) من جمعية EMDRIA.

لدى الدكتورة سبيرنغز كَمّاً وفيراً من المعلومات ذات الصلة بهذا الموضوع، لذا تنوي جمعية EMDR لبنان عقد ورشتين إضافيتين في السنة المقبلة لإكمال المواد المقدمة في ورشة العمل هذه.